تراكم رسائل البريد الغير مقروءة

رمضان كريم… لم تكن الرسائل الواردة على حساب بريدي الإلكتروني تشكل أي هاجس بالنسبة لي في السابق، كنت أقرأ كل رسالة تصل بإهتمام كبير، وفي غالب الوقت لم يكن لدي رسائل بريد واردة غير مقروءة. وكنت استغرب عندما يدّون أحد ما عن مشكلته مع رسائل البريد الإلكتروني والوقت الذي يقضيه محاولاً الحصول على صندوق بريد فارغ من الرسائل. في الأونة الأخيرة زادت حسابات البريد الالكتروني التي اقوم بقراءة ومتابعة الرسائل الواردة بها، خصوصاً من نشرات البريد التي تهتم بمجال البرمجة بصفة عامة حيث أتابع عدد لابأس به منها بحكم طبيعة عملي، فأصبح الأمر صعب للغاية. بدأ عداد الرسائل الغير مقروءة […]قراءة التدوينة


الترقية من HDD إلى SSD

في الأونة الأخير بدأ أداء جهاز iMac ينخفض، خصوصاً انه من الموديلات القديمة صيف العام 2011، وحيث أنه لا مجال في الوقت الحالي للترقية لجهاز آخر بمواصفات أعلى بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي نعيشها فإن الحل هو البحث عن طرق لترقية الجهاز للحصول على أداء مرضي. قمت منذ العام 2013 بترقية الـ RAM إلى 12 قيقا بدلاً من 4 قيقا الافتراضية التي تأتي مع الجهاز، يبدوا ذلك جيداً قبل ثلاثة سنوات، اليوم أحتاج لترقية حقيقية بعد ثلاث سنوات، وقد قمت بها، وهي ترقية الهاردسك الى النوع SSD بدلاً من النوع الميكانيكي HDD. ماهو SSD؟ وسيط تخزين ذو حالة ثابتة ( Solid-state drive […]قراءة التدوينة


شركات إعادة الشحن في ليبيا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، شركات إعادة الشحن هي تلك الشركات التي تمنحك عنوان إفتراضي لإستقبال شحنات البريد السريع نيابة عنك، ومن ثم تقوم بتحويلها لك وتدفع مقابل ذلك حسب وزن الشحنة بالكيلو جرام. منذ مدة ليست بالبعيدة كانت أرامكس تسيطر على هذه السوق في ليبيا بواسطة خدمتها Shop And Ship إلا أنه وبسبب الأزمة المالية وإنهيار الدينار الليبي أمام سلة العملات الأخرى اُجبرت أرامكس على إتخاذ بعض الإجراءات التي تحد من عملية الدفع بالدينار الليبي وإستبدلت ذلك بالدفع بواسطة بطاقات الفيزا. قبل ذلك كانت هنالك شركات تحاول دخول السوق ولم تحن الفرصة المناسبة لهم حتى قرار ارامكس الأخير بإيقاف التعامل […]قراءة التدوينة


أشياء غير مفيدة!

ملاحظة: هذه التدوينة لاتحتوي على شيء مهم ومصنفة ضمن الأفعال الغير مفيدة 🙂 كالعادة الغياب الطويل عن التدوين! لم انجح في الكتابة خلال كل هذه المدة بسبب ارتباطات العمل وبعض المسؤوليات، لكن هذه المرة أعود وأن راضي عن كل هذا الغياب، ان العودة بنتيجة ايجابية وبتحقيق بعض ما تطمح إليه سيكون امر جيد وأنت في تمام الرضى عن ذاتك وعن كل ما يجري من حولك، نعم أستطيع أن أرى ذلك! التدوين وبالرغم من أنه فقد خلال السنوات الماضية الكثير من بريقه لكن أعتقد انه يستعيد عافيته شيئاً فشيئاً ، العديد من المدونين وخصوصاً من ليبيا يثيرون بمدوناتهم وكتاباتهم الكثير من الإهتمام، شكراً لانكم سبباً في […]قراءة التدوينة


تصميم جديد للمدونة

لا أذكر أنه خلال العشر سنوات الماضية من التدوين أنني صممت قالب للمدونة، كل ما في الأمر إستخدام القالب الإفتراضي لبرنامج ووردبرس والتعديل عليه حسب حاجة المدونة.فكرة أن تكون مصمم للقالب في مدونة تكتب فيها سيئة في بعض الاحيان، ذلك سيجعلك في صراع مع التعديل المستمر على القالب الذي بدوره سيفقدك شهية التدوين. أولويات لقد قمت بتحديد الأولويات التي أحتاجها في المدونة ويجتاجها القارئ على وجه التحديد وهي إسم المدونة، ثم قائمة مساعدة للوصول للمحتويات مثل الموضوعات والأرشيف، ثم كيف طريقة للبحث في هذه المحتويات وهي محرك البحث الخاص بالمدونة إضافة إلى روابط لحسابات الشبكات الإجتماعية، كل هذه الأشياء وضعتها […]قراءة التدوينة